ما لا تعرفه عن المادة المضادة – الجزء الرابع

0

3654219917_ed8036f588

بدأنا على مدار ثلاثة أجزاء سابقة تسليط الضوء على لغز المادة المضادة الذي أثار خيال العلماء وكتاب الخيال العلمي في مختلف أنحاء العالم، ونعود اليوم بالجزء الرابع والأخير من هذه السلسلة.

كنا قد شاهدنا خلال الأجزاء الماضية كيف ظهر اسم المادة المضادة لأول مرة في معادلات باول ديراك، ثم كيف أثبت العلماء وجودها بالفعل سواء في المختبر أو في أعماق الكون، وكيف أنفق العلماء مليارات ومليارات بجانب جهود استمرت لسنوات من أجل الحصول على بضع ذرات من هذه المادة، فما فائدة كل هذه الأبحاث، وما العائد علينا من وراء كل هذه المليارات المهدرة؟

هذا هو ما سنجيب عليه في هذا الموضوع.

استخدام المادة المضادة كمصدر للطاقة:

3313585315_4874a81f77

أحد الحقائق الأساسية التي شاهدناها في الأجزاء الماضية هو أن التقاء المادة بالمادة المضادة يطلق كمية هائلة من الطاقة لدرجة أن نصف كيلو جرام منها فقط يمكن أن يزود العالم كله بالطاقة لعدة سنوات!! بل ونذهب إلى أبعد من ذلك حسب ما أشارت مجلة Propulsion and Power حينما ذكرت أن مجرد واحد من مليون من الجرام من هذه المادة يكفي لتزويد مركبة فضائية لرحلتها إلى المريخ (تستغرق الرحلة عاماَ كاملاً) !!

ولذا فأحد الاستخدامات البديهية التي ستخطر على بالنا بالتأكيد، هو استخدامها كمصدر للطاقة، ولكن من أين يمكن أن نحصل على مادة مضادة لاستخدامها كمصدر للطاقة؟

من المختبر كما فعلت سيرن. أي أننا يمكن أن نقوم بإنشاء مصانع لإنتاج المادة المضادة. ولكن قبل أن نذهب بعيداً في هذا التخيل لنعرف حقيقة هامة جداً، وهي أن كل ما تتنتجه سيرن لمدة عام لن يكفي لتوفير مصدر للإضاءة إلا لثلاث ثواني فقط !! ولذا فهذه الفكرة أمامها الكثير لنتمكن من تنفيذها بالفعل.

atlas_cern

ولكننا ذكرنا سابقاً أننا اكتشفنا وجود المادة المضادة بالفعل في قلب المجرة وفي الانفجارات الشمسية، لكننا كذلك لن نستطيع أن نجمعها من هذه الأماكن البعيدة! أم أننا نستطيع؟!!

تعتقد ناسا أنه يمكننا ذلك، ولذا تقوم بتمويل مشروعاً يقوم على وضع كرات ضخمة في مدارات حول الأرض لامتصاص الجسيمات القادمة من الشمس والناتجة عن التقاء المادة بالمادة المضادة، ثم إرسالها إلى الأرض!

استخدام المادة المضادة في العلاج:

medic

غالباً ما تسيطر فكرة الطاقة على رؤيتنا لمستقبل المادة المضادة ويذهب كتاب الخيال العلمي لأبعد من ذلك بتخيلهم استخدامها كقنابل هائلة تبيد قارات وكواكب كاملة، ولكننا نتناسى بذلك استخداماً هاماً جداً لهذه المادة وهو استخدامها في الطب!!

فبنفس فكرة أشعة إكس، يمكن تخيل حقن المريض بمادة نشطة إشعاعياً تطلق البوزيترونات لتصطدم بإلكترونات فينتج عنها أشعة جاما التي يمكن التقاطها بكاميرات خاصة لمشاهدة ما يحدث داخل جسم المريض بدقة!

قد تظنون أن كل هذه الأفكار مجرد أحلام في عقول بعض العلماء وكتاب الخيال العلمي، ولكن لنا أن نتساءل..

ألم يكن الطيران مجرد حلم لبعض الأشخاص، وتحول اليوم إلى أحد أساسيات حياة البشر؟

ألم يكن الاستنساخ مجرد فكرة في عقول بعض الروائيين وتحول اليوم إلى حقيقة علمية اعتيادية؟

ألم يكن الصعود للقمر مجرد حلم للإنسان وتحول الآن إلى إنجاز سابق؟

نختتم بذلك هذه السلسلة التي أرجو أن تعود عليكم بالفائدة المرجوة، وعلى موعد مع لغز علمي جديد وسلسلة جديدة قريباً إن شاء الله.

الأجزاء السابقة:

– ما لا تعرفه عن المادة المضادة – الجزء الأول

ما لا تعرفه عن المادة المضادة – الجزء الثاني

– ما لا تعرفه عن المادة المضادة – الجزء الثالث

0

شاركنا رأيك حول "ما لا تعرفه عن المادة المضادة – الجزء الرابع"

  1. احمد فاروق
    reply

    رائع استاذ ابراهيم.
    سأعاود قراءة الاجزاء كاملة مجملة واعود بالتساؤل ان لم اجد الحل.

  2. Noha Ahmad
    reply

    المستقبل أحيانا بيبقى مشوق وأحيانا بيبقى غير متخيل و أحيانا بيبقى مخيف
    كده بقى التلاتة مع بعض! 🙂
    أشكرك على الموضوع الرائع

  3. HimtoX
    reply

    @احمد فاروق:
    على الرحب والسعة وفي انتظار أي تساؤل 🙂
    @Noha Ahmad :
    المستقبل فعلاً مزيج بين الغموض والتشويق. على الرحب والسعة 🙂

    • zkree_
      reply

      موضوع رائع … يوجع العقل … على دكر موضوع الإستنساخ … هل لك أن تعطيني رابط لموضوع الإستنساخ .؟؟

      إختبه في تعليق لو سمحت إدا كنت تعرف الرابط وشكرا جزيلا … ولك كل التحية أخي .

  4. Emamof
    reply

    الاخ الفاضل م .ابراهيم

    ما أرى ليس الا نتاج متميز تستحق ان تشكر عليه

    –>هل سرن او المنظمة الاوربية للابحاث هي منظمة ربحية وما هو هدفها الحقيقي؟
    اعتقد انها غير ربحيه و هدفها الحالي هو ملخص في التعرف على بعض الجسيمات المثبتة نظريا في فيزياء الجسيمات و المفترض وجودها كالغلونات
    وبالتالي التعرف على ماهية الكتلة او ما عرف في فيزياء الجسيمات الدقيقة باسم الجرافيتون “من عائلة الليبتونات” على سبيل المثال
    ولا اختلف معك فيما ذكرت الا انني لا اظن ان اهدافها الحالية هو الحصول على مواد مضادة لاستغلالها في انتاج الطاقة فقد تم الحصول عليها معمليا منذ خمسة عشر عام بانتاج الهيدروجين المضاد .

    –>اذا استطعنا بالفعل انتاج المادة المضادة بوفرة كيف يمكن اختزانها ؟ مع العلم بتفاعلها مع المواد كما هو معلوم !

    –> هل هناك اجهزة طبية فعلا تستخدم الاجسام المضادة او المادة المضادة في تشخيص الامراض وكيف يمكن وجودها مع العلم بتفاعلها مع الاجسام العادية واضيف بان ما تحدثت عنه بشأن حقن اجسام الانسان بالمواد المشعه هو شيء موجود ومستخدم منذ زمن ويسمى المسح الذري ومما هو معروف حقن النبات بالكربون المشع وملاحظة ما يقوم به النبات من عمليات لنقل الاغذية وتحديد مسارتها لاغراض الدراسة .

    اكرر شكري لك على الطرح المتميز بل والاكثر من ذلك

    تحياتي

  5. HimtoX
    reply

    أهلاً بك أخ Emamof، كنت أنتظر مشاركتك منذ فترة كبيرة 🙂
    بالنسبة للسؤال الأول فهي بالطبع منظمة غير ربحية وهدفها حسب ما يقولون أكبر من ذلك بكثير، وهو ببساطة شديدة: معرفة ما يتكون منه الكون وكيف يعمل. ولم أقصد من الموضوع أن سيرن تعمل من أجل ذلك على الإطلاق، بل ما أقصده هو فيما يمكن أن تستخدم المادة المضادة تحديداً. أنا بالنسبة لسيرن أو ناسا أو أي منظمات أخرى حول العالم فهدفها بالتأكيد أكبر من ذلك بكثير، لأن ليس هدف أي منها هو المادة المضادة، بل كما ذكرت سيرن، هدفهم هو معرفة كيف يعمل الكون ومما يتكون. وكيف يمكن أن نستفيد من كل ذلك.
    أما بالنسبة لفكرة إنتاج الهيدروجين المضاد منذ 15 عاماً فكما سبق وذكرنا في الموضوع أن الكمية ضئيلة للغاية لأنها عملية معقدة جداً.
    بالنسبة لسؤالك الثاني فهناك فرق بين أنواع الأشعة التي تستخدم في عمل التصوير الطبي حسب نوع النتيجة المطلوبة وحسب نوع التفاصيل التي يريديها المريض.
    ما تحدثت عنه في الموضوع هو أحد هذه الأنواع التي تسمى الأشعة المقطعية بالانبعاث البوزيتروني PET. ويمكنك مراجعة هذا الموضوع لـ د. حازم سكيك:
    http://www.hazemsakeek.com/magazine/index.php?option=com_content&view=article&id=669:pet—–&catid=22:-&Itemid=321

    أرجو أن تكون إجابتي وافية وأهلاً بك دائماً

  6. احمد فاروق
    reply

    تساؤلى لةجذوربتجربةسيرن
    ذكرت ان الموقع الرسمى لسيرن رد على الروائى دان براون قائلا لايوجد هناك قنبلة من المادة المضادة, وذكر فى الموضوع هذا انةمن اوجة الاستفادة من المادة المضادة هى الحصول على الطاقة. فكيف يمكن الحصول منها على طاقة و لا يوجد منها قنابل.
    وان كان كيف يمكن اختزان المادة المضادة التى سألها emamof سؤال شائك, سأسئل هل التقاء البروتون المضاد مع البروتون هو الذى يصدر الطاقة ام التقاؤة بأى شئ من المادة.؟

    الصراحة الموضوع تشابك تماما فى عقلى.

  7. HimtoX
    reply

    سؤال هام بالفعل أخ أحمد وعذراً أخ emamof لم أنتبه لنقطة كيفية حفظ المادة المضادة. طريقة حفظها كما جاءت في فيلم “ملائكة وشياطين” بالفعل، من خلال وضعها في زجاجات مغناطيسية. بمعنى أننا لو عدنا إلا طبيعة المادة المضادة نجد أنها عبارة عن جزيئات تحمل شحنات ولها خواص مغناطيسية مثل المادة العادية، ولكن المشكلة الوحيدة هو أنها يجب أن لا تلتلقي بالمادة إطلاقاً في عالم يتكون كل ما فيه من المادة 🙂
    ولذا فالحل هو وضعها في زجاجات مفرغة من الهواء ومحاط بمجال مغناطيسي يبقيها في منتصف الفراغ دون أن تتلامس مع مادة الزجاجة المحفوظة فيها، لأن النتيجة كما نعلم… كاااارثة 🙂

  8. HimtoX
    reply

    بالنسبة لفكرة القنبلة باستخدام المادة المضادة، سيرن تقول أنها لا تسعى لذلك ولا يوجد آلية لتنفيذ مثل هذا الأمر، ولكن لا تسعى لا تعني لا يمكن 🙂
    من الطبيعي أن تنفي هذا الأمر، لكن كحال الطاقة النووية والقنبلة النووية، لكل شيء استخدام جيد واستخدام سيء.
    أما بالنسبة للبروتون المضاد فلن تنتج الطاقة الكبيرة إلا نتيجة التقائه بالبروتون. لأنه سالب الشحنة وبالتالي لن يلتقي بالإلكترون في الظروف الطبيعية!

  9. m7ammad 7assan
    reply

    شكرا لك على ابداعك اخ هيمتوكس .. لكن حبيت ارد على كلامك الاخير بخصوص صعود الانسان على سطح القمر وحبيت اقول لك ان هذا الكلام هو أكذوبة تاريخية والانسان صحيح صعد الى الفضاء ولكنه لم يصل الى القمر وهناك الالاف من الادلة المنطقية والعلمية والدينية والعقلية على انهم لم يصلوا القمر بتاتا البته .. ابحث عن الادلة القاطعه بكذب الامريكان بخصوص هذا الموضوع .. 😀

  10. HimtoX
    reply

    على الرحب والسعة أخ محمد. بالنسبة لفكرة مؤامرة نزول الإنسان على القمر، قمت بمشاهدة البرنامج الذي أشار إليه الأخ أحمد فاروق، وأقنتني بعض الأدلة ولم تقنعني الأخرى، وقامت ناسا بالرد على بعضها ولم تقم بالرد على الأخرى ولذا أظن أن الأمر يحتمل الاثنين.
    المادة العلمية متوفرة لهكذا بحث ولكني أفتقد الوقت الكافي لذلك.
    سأحاول وضعه في الخطة إن شاء الله.

  11. Mohamed Masrawy
    reply

    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
    استفدت كثيرا من المعلومات الهائلة واتمنى معرفة المزيد واستفدت من المناقشات والموقع بجد شيق جدا جدا اتمنى المشاركة وعمل يوم ثابت للمناقشات العلمية وبوجود متخصصين ان امكن وايضا الاستفادة من البحث على الانترنت والمواقع الهامة

  12. Aysha
    reply

    استفدت معلومات كثيره لم أكن أتخيل أن تكون حقيقه!!!
    شكرا على المجهود في توصيل المعلومات بشكل واضح ومتميز 🙂
    وأوافق الأخ Mohamed Masrawy على رأيه في مناقشة فعاله وايجابيه لمواضيع كهذه لنستفيد ويستفيد الجميع
    حقا تستحق الشكر “شكرا جزيلا” 🙂

  13. may
    reply

    اخ ابلااهيم شكرا على المجهود الذي تبذله من اجلنا ومن اجل المدونة لاخراج كل ما هو جميل ورائع بالاضافة الى زيادة معلوماتنا 😡

  14. عاشقة الغرابة
    reply

    السلام عليكم أستاذ أبراهيم أنت بلفعل راااااااثع ومذهل دائما تذهلنا بلجديد قلت سابقا ليس غريبا عليك فأنت مبدع بلفطرة 🙂 وموضوعك مشوق ورائع ومفيد وأتمنا أن نستفيد من هذة المادة التي لأول مرة اسمع بها وأشكرك مرة أخرى…

  15. Ahmed
    reply

    السلام عليكم ورحمة الله والله موضوع اكثر من رااااائع ومشوق جدا دفعني ويدفعني لمعرفة الكثير عن هذا البحث العلمي فسبحان الله العلي القدير

    والف شكر لكم

  16. حمزة عبد المطلب
    reply

    إبداع على إبداع والله
    ما شاء الله موضوع رائع جدا جدا
    إن شاء الله ينول الكتيب عن المادة المضادة فريبا لاننا متشوقون جدا له
    أتمنى لكم المزيد من النجاح والتميز

  17. أبو بكر التميمي
    reply

    لا تتعبوا أنفسكم بهذا الكلام (انفجار كبير و نشأة الكون ألخ…) الله عز و جل خلق السماوات و الأرض في ستة أيام و الأدلة من القرآن الكريم.

  18. Ahmad k
    reply

    لقد قرات جميع الاجزاء
    لكن عندي سؤال واحد:
    هذه الطاقة الضخمة و التي يمكن أن تزود العالم كله بالطاقة لعدة سنوات, هل نستطيع تخزينها, هل بامكاننا احتوائها ؟؟؟ و كيف؟

  19. maxes 90
    reply

    في البداية فهذة اول مشاركة لي برد رغم متابعتي لموضوعات هذا الموقع المتميز باستمرار و قد فعلت لعظم الموضوع و روعتة و اسلوب الكاتب الرائع في العرض و تبسيط المعلومات و المحتوي ليسهل فهمة حتي لمن لا يد لة في العلم سواء دراسة او عمل و اشكرك علي الموضوع الرائع و تقبل تحياتي و شكرااا
    طلب اخير شرح و تبسيط للنظرية النسبية او لينك الموضوع اذا تم طرحة مسبقا و شكرا

  20. islam adel
    reply

    السلام عليكم و رحمه الله وبركاتة
    احب اشكر hemtox على الموضوع التحفه دة بجد بس عندى شوية ملحوظات اذا كانت المادة المضادة لوحظت باشغه جاما ذات الطافه الكبيرة و السرعه الفائقة و تكوين بوزترون واحد احتاج مسرع جزيئات رهيب و كان بسرعه رهيبة ف كيف سيتم تخزين المادة المضادة تللك نحن لا نعلم ما هيحالتها فى سرعة منخفضة قد تعود البروتونات للاستقرار بالشحنة الموجبة
    اما فى الطب ف دة فكرة هايله بس مش ممكن تسبب خطورة على المريض و نحن نعلم حجم الطاقه اللى ممكن تتولد و بخيالى المحدود جدا اتوقع ان المادة المضادة فى المستقبل ان يكون لها مفاعلات تشبة تماما المفاعلات الذرية اذ انة يمكن انتاجها فى نفس وقت استهلاكها و شكرا

  21. عمرو حسن
    reply

    من اجمل المقالات التى قرءتها فى حياتى مقال رائع وموقع اروع (Y) (Y) (Y)

  22. House
    reply

    الاستنساخ لم يصبح بعد امر اعتيادى بل ان بعدالناس شكك فى انه قد حصل من الاساس وانا لست عالم ولكن استطيع ان اضمن لك انه لن ينجح ابدا على الانسان اعتمادا على احدى تفسيرات الشيخ الشعراوى الله يرحمة ارجو الرد

  23. Mamdouh
    reply

    كلام أصاب عقلى بالتوقف عن العمل …. محتاج أدرس من جديد تركيب الذرات ومقدمات الجدول الذرى بتاع ثانوى وبعدين أعيد قراءة موضوعك ثلاث مرات متتالية علشان أقدر أستوعب هذا الكلام.
    مجهود أكثر من رائع أخى ابراهيم … جعله الله فى ميزان حسناتك … وأذكؤك انك بحاجة إلى إصدار أجزاء تالية مكملة لهذه المقالة كلما أتيح لديك من معلومات …..ز تحياتى

  24. طـــه حســـــــين
    reply

    😀 التعليق هنا ليس إلا خليط من بعض الحقائق مع قليل من الخيال العلمى وشيئ من القرءان الكريم ولنبدأ ببسم الله الرحمن الرحيم
    عرفنا جميعا من الآستاذ الفاضل هيمتوكس أن المادة هى نواة موجبة تدور حولها الكترونات سالبة وإذا عكسنا فالنواة سالبة تدور حولها بوزيترونات موجبة (فى المادة المضادة) ولأن الغطاء (اذا صحت التسمية) أو الshield يكون سالبا فى المادة وموجبا فى المادة المضادة واذا تقابلت المادتان اتحد الغطاءان والتصقت النواتان ونتج عن ذلك الكم الهائل من الطاقة ولذا يتضح لنا ما هو الثقب الاسود فهو اما كتلة كبيرة من المادة المضادة تستقبل الاجرام الماوية المكونة من المادة فتحول حجمها الى نواة/حجم الكرة التى قطرها أبعد الكترون عن النواة(تصل غي المعادن ذات الرقم الذرى الكبير الى 1/مليون) او اكثر اذا نظرنا الى حجم بلوتو وقطر دورانه حول الشمس (مجرد مطابقة بين حركة الكواكب حول النجوم ودوران الالكترون حول النواة)….السؤال-1 هل الالكترون كامل الاستدارة (كروى؟؟؟) ام يشبه الارض بيضاوى _( والارض بعد ذلك دحاها…النازعات) ” الدحبة= البيضة) السؤال-2 هل الالكترونات متساوية فى الوزن؟؟ …الاجابة لا وإلا كانوا جميعا يدوروا غلى أبعاد متساوية من النواة ( قوة الجذب = قوة الطرد المركزى ) ……للحديث بقية إذا أردتم …..سلام الله عليكم

  25. ابو حمزة
    reply

    شكرا استاذي وطالما بحثت عن هذا الموضوع باللغة العربية وشكرا للموقع والمشاركين

  26. الولاء لله
    reply

    لقد قرأت السلسة كاملة .. وأعجبتني فكر ة المادة المضادة هذه

    هذا دحض التصور القديم الذي كان لدي عن الله تعالى .. فقد كنت أتصور أن الله متعالى عن المادة .. أي أنه عكس المادة

    إلا أنني الان أعلم أن الله تعالى ليس في حدود المادة ولا عكس المادة

    أستغفر الله .. وسبحان الله العظيم .

    جزاك الله خيرا وزادك من علمه .

  27. نور بشر محمد
    reply

    والآن دورنا لخلق المادة المضادة او لجلبها ،إلى متى ننتظر نشاهد ما يفعل اولائك العظماء، نحن لدينا كل سبل العيش الرغد، ولما هذا التكاسل المردود ومنهى عنه شرعاً، لما لا نفكر، وألى متى تمتد ازمة الاسلامية والعربية اين دورونا،،، واين اختفى كل البطولات التي حققواها لنا سلف صالح،،لذا لا بد لنا ان نسطر دستور لا مثيل له في تاريخ البشرية،،،
    شكرا لراح الموقع وجميع المشاركين
    ونسأل الله ان يوفقنا.

  28. Enas
    reply

    باركك الله ونفع بك
    كما نرى مستقبلاً نافعاً للمادة المضادة , أرى بالمقابل أن عالم الإبداع , سيكون محطة ثرية بالعلوم لا غنى عنها في المحتوى العربي في القريب إن شاء الله

  29. Bassem Rady
    reply

    ولاكن هل اذا حقأ تم تصنيع المادة المضادة فسوف تحتاج الى المادة لكى يتم التصادم الى يتم فية انتاج كميات الطاقة الكبيرة السوال اليس هذا يخيل بنسب المادة الموجودة

  30. Khalid moh
    reply

    فقط كتبت لأسجل امتناني لجهدك في تبسيط الموضوع قدر الإمكان .. وقد يكون ذلك مصداق قوله تعالى ( ومن كل شيئ خلقنا زوجين لعلكم تذكرون )

  31. islam
    reply

    حقا من قراءتي لهاذا الموضوع علمت انك ذو خبرة واسعة استاذ ابراهيم فهل يمكنني ان اسال سؤالا بسيطا????

أضف تعليقًا