لمواجهة الحر بطريقة مبتكرة: مروحة لكنها بدون شفرات، فكيف يخرج الهواء؟!!

0

هل تذكرون مروحة دايسون التي تحدثنا عنها منذ قرابة العام؟

مروحة دايسون هي مروحة منزلية تتميز بأنها لا تحوي أهم ما يميز أي مروحة، وهو الشفرات!!

وعلى الرغم من ذلك تقوم هذه “المروحة” بتسريع الهواء الذي يمر من خلالها لأكثر من 15 مرة أسرع من المراوح العادية، ليس هذا فقط بل تقدم تياراً مستمراً غير متقطع من الهواء المنعش!

لكن كيف يخرج الهواء دون شفرات؟

الخدعة تكمن في الصندوق الذي تشاهدونه في الجزء السفلي من المروحة، لأن الشفرات توجد بداخله كما تشاهدون في هذه الصورة:

تتحرك تلك الشفرات بمحرك بقدرة 40 وات يقوم بدفع الهواء إلى الإطار البلاستيكي الكبير ليقوم بدوره بتسريع الهواء داخل قنوات خاصة ليخرج الهواء بطول الإطار البلاستيكي في صورة تيار هواء قوي ومستمر بعكس المراوح العادية:

المروحة العادية تُقدم تياراً متردداً من الهواء حسب وضعية شفراتها، أما مروحة دايسون فتُقدك تياراً مستمراً ثابتاً من الهواء بغض النظر عن وضعية شفراتها، لأنها لا تمتلك أي شفرات!

ويمكنكم مشاهدة آلية عمل المروحة بتوضيح أكثر من خلال هذا الفيديو:

وهذا الفيديو لإعلان مراوح ديسون:

لكن إذا كنا قد تحدثنا عن هذا الموضوع سابقاً فما الجديد؟

كنا قد تحدثنا حينها عن توقعات بعدم نجاح ذلك المنتج بسبب سعره المرتفع الذي يبلغ 300 دولار وهو أضعاف السعر الذي يمكن أن تشتري به أي مروحة!
لكن المفاجأة كانت إعلان المخترع البريطاني جيمس ديسون عن زيادة 300% في مبيعات تلك المراوح بدءاً من الشهر الماضي.

ليس هذا فقط بل استغل ديسون المخاوف المتزايدة من صيف أكثر سخونة بمنتجين جديدين:

يقول ديسون أن المكيفات لا تقدم حلولاً جيدة بسبب ضعف تهويتها (حسبما يقول!) وبسبب صعوبة تركيبها واستهلاكها الكثير من الكهرباء، لذا قدم المروحتين الجديدتين لتنافسا المكيفات من خلال القدرة على تسريع الهواء 18 مرة داخل قنوات خاصة ليخرج في صورة هواء منعش مع استهلاك قليل من الكهرباء!

ليس هذا فقط بل تستطيع هذه المراوح إخراج 405 لتر من الهواء في الثانية!

يتكون المنتجين الجديد من AM02 Tower:

وهي مروحة طولية يصل ارتفاعها لمتر بينما يصل سمكها لـ19 سم فقط وهي بذلك مناسبة للمساحات الضيقة، وتستطيع سحب 33 لتر من الهواء في الثانية وتسريعه 16 مرة.

المروحة الثانية هي AM03 Pedestal:

يتغير ارتفاعها ما بين 1.2 متر و1.4 متر وتناسب المساحات الكبيرة، وتستطيع سحب 33 لتر من الهواء وتسريعه 18 مرة.

ستتوافر المروحتان الجديدتان في بريطانيا قريباً وسيكون سعر الواحدة 449.99 دولار (ثمن مكيف)!!

من الجدير بالذكر أن دايسون كوّن إمبراطورية تكنولوجية باختراعته التي حققت ما يفوق 190 مليون يورو، وأصبح واحداً من أثرى أثرياء بريطانيا بثروة شخصية تفوق الـ500 مليون يورو!

ويمكنكم معرفة المزيد عن منتجات دايسون من خلال: dyson.com

0

شاركنا رأيك حول "لمواجهة الحر بطريقة مبتكرة: مروحة لكنها بدون شفرات، فكيف يخرج الهواء؟!!"

  1. sada
    reply

    لو كانت فعلا بديل عن المكيف لاشتريناها

    لكنها لا تقوم بتريد الهواء فضلا عن تنقيته !!

  2. habeba mohamed
    reply

    اعجبتنى هذة المروحة انها بالفعل جميله جدا وهى امنة على الاطفال مما يجعلنا غير قلقين على اطفالنا منها لانهم دائما يعبثون بالاشياء دون ادراك وهذة المروحة امنة تماما لان ليس بها اى شفرات حادة ونرجوا ان تكون هذة المروحة فى الاسواق العالمية والمحلية كى نستطيع شرائها مما سيوفر علينا الكثير من عناء المراوح التقليدية

  3. د.محمد منير
    reply

    اختراع جميل جداااااا

    ودليل على ان الابداع البشري مازال مستمرا ومتجددااا
    مشكور اخوي

  4. عبد الرحمن
    reply

    وااااااااااااااو مروحة رائعة جداً فعلا ابداع اشكر الاخ ابراهيم على كل رسالة تقدمها مدونة عالم الابداع (L) (F) 🙂 (Y) (Y) (L) 😉

  5. صماء(^_*)المريخ
    reply

    واااااو
    مشكور ع الموضوع الرائعة
    الله يعطيك العافية
    😀

  6. Bluemoon
    reply

    هذه المروحة شاهدتها في مركز التجزئة.. هي لا تنفع في المناطق الحارة مثلما هو الحال في البلاد العربية وإنما في المناطق الباردة (أوربا مثلا) ..جربتها من باب الفضول لأن سعرها جلب لي الصداع.. غضلاً اني لا أستخدم حتى المروحة سوى بضعة أيام في السنة!!

  7. سوسو
    reply

    الله حلوه حيل ما فيها شفرات وتكون ما فيها صوت تكمل
    ابيها حلوه بكل شي ..شكلها وادائها وبدون شفرات وصوت
    الحمد لله اللي عطى الانسان عقل ليبتكر ويبدع ليش ما عندنا مثلهم ابداع واختراع
    الله يعافيكم ابي صور كتاكيت تطلع من البيضه تصوير حي والليث الابيض بس الحقيقي الاسد الابيض الله يعافيكم وللي يسلمكم …صج موقعكم حلو وايد انا مستانسه حيل من الصور اللي عندكم مشكورين وايد وايد

  8. الفلسطيني الحر
    reply

    شكرا جزيلا على الموضوع و الله يعيك ألف عافية

    لاكن ملاحظة صغيرة:

    الموضوع هذا مكرر

  9. منى
    reply

    بالفعل هذا الموضوع عندى ورأيته من قبل

    فى المدونه.ولكنى أعذركم كثيرا وأعلم مدى

    إنشغالكم.فلابأس من أن تأتى لنا بشىء قديم

    ينعش الذاكره وخاصة إنه مناسب جدا

    لنوبة الحر الشديده التى تمر بها مصر الان.

    ولكم منا جزيل الشكر .

  10. عبد الله
    reply

    في الحقيقة أحسن حاجة هي أن يتكيف الواحد مع الجو العادي أما المكيفات فتبث ضررها لأن الواحد لا يمكنه البقاء دائما في هذا الجو المكيف فعندما يضطر للخروج ومواجهة الجو الطبيعي هنا تحدت المشكلة فجسمه لا يستطيع مقاومة الجو الحار أو البارد فيمرض

  11. Bluemoon
    reply

    @الفلسطيني الحر:
    @منى:
    هدّؤوا من أعصابكم قليلا :-O
    صاحب المدونة ذكر في أول سطر من الموضوع:
    “هل تذكرون مروحة دايسون التي تحدثنا عنها منذ قرابة العام؟” ولو انتبهتم لوجدتم أن “مروحة دايسون” هي رابط يأخذكم للموضوع القديم..وهو أيضا ذكر صراحة في منتصف الموضوع:”لكن إذا كنا قد تحدثنا عن هذا الموضوع سابقاً فما الجديد؟” إذا على من العتب .. على الكاتب أم القارئ :-O

  12. may
    reply

    الفكرة جميلة جدا حيث تحمي الاطفال من الاذى .. لان اغلب الاطفال يحاولون وضع يدهم على المروحة فاذا كانت من النوع القديم تكون اصابع الطفل معرضة للاذى ..
    ولكن هذه المروحة الحديثة الابتكار تحمي الطفل من الاذى ..

  13. مدونة مكسرات أم علي
    reply

    مروحة جميلة فعلا و مع معرفة عيوب التكيفات أعتقد ان الصين ممكن تصنعها بشكل أرخص
    اتمنى ان يتم إنتاج مروحة ولكنها تخرج هواء بارد
    شكرا على المعلومة

  14. براء
    reply

    من الجميل أن يكون هناك منتجات جديدة ومبتكرة دائماً وذلك لسببين في رأيي: أولهما، لأن النفس البشرية تحب التجديد. والثاني، أن التجديد بالأفكار يدفعنا لاكتشاف عوالم كاملة وكامنة من العلوم الجديدة ومن الأفكار المبتكرة.. إنها بالضبط تحرر العقل من أسوار الأفكار التقليدية لتحليق والتفكير حول ما هو جديد ومبتكر وخلاق..

    شكراً لإدارة الموقع

  15. MuhammaD
    reply

    فعلا طريقة مبتكرة ولكن كما قال Bluemoon المروحة لا تنفع للبلاد العربية إنما لبلاد العروض المعتدلة وشكرا

  16. الفلسطيني الحر
    reply

    أسف والله أسف

    لم ارى الجملة

    كل الأعتذار و أوفقك الرأي أختي ( منى )

    و كل الأحترام و التقدير

    للمدونة

  17. جواهر حُرة
    reply

    اختراع مبتكر و أفضل من المكيف من عدة نواحي !
    شكراً لك.

  18. المشعشع
    reply

    يمكن تطوير هذه المروحة المبتكرة باضافة نظام تبريد للهواء يعمل عن طريق الماء على غرار المكيفات الصحراوية لكي تكون مفيدة في المناطق الجافة وذلك عن طريق وصلها بانبوب مطاطي بمصدر الماء مباشرة

  19. خالد
    reply

    بغض النظر عن انها تبرد الهواء ام لا هي اختراع ثوري سوف يغير امور كثيررة كمثال المروحة الكبيرة الموجودة في السيارة وشيء الاجمل في الاختراع انة حل مشكلتين اولاً مشكلة الشفرات الحادة و المشكلة الثانية ضعف ضخ الهواء .

  20. الجازي
    reply

    مشكورين على كل مواضيعكم والله يعطيكم العافيه
    المروحه بتحل مشكلتي مع الخوف من المراوح بس متى بنشوفها في معارضنا العربيه
    خصوصي دول الخليج اللي تعاني من الحر الشديدفي فصل الصيف مع شكري لكم

  21. Ali Al-Ani
    reply

    موضوع شيق جدا
    والمراوح انيقة حيث من الممكن استخدامها للديكور كذلك
    وبالنسبة للاخوان الذين يتكلمون عن الحر
    اود ان ادعوهم لتجربة حر العراق بدون كهرباء وبدون ماء احيانا
    والحمد لله على كل حال

  22. فوزي يماني
    reply

    :o) ذلك مروحة دايسون مبتكرة مفيدة لأنه إذا أدخل أحداً يده لا يضره لأنه من دون شفرات،وإذا تجعل ذلك المروحة بدون شفرات من محركات حوامة للطائرات هليكوبتر بحيث موضع مروحة من جانبين جسم الطائرة فهذا أفضل وآمن من كل طائرات هليكوبتر حالية بالعالم لأنه من محركات حوامة بمروحة من ذات شفرات عملاقة التي يتحرك بدوران عال سرعة مما يشكل خطرا وحادث خطير جداً جداً إذا ماصطدمت مروحته بجسم الصلب كالعامود وجدران المبنى وغيره لذا فإني آمل وأنصح لكل من ينوي أن يصنع الطائرة هليكوبتر مستقبلا والقائمين عليها أن يصنع طائرات ذات مروحة بدون شفرات من جانبين لـتقي حوادث طائرات هليكوبتر متكررة..(مستقبلك بابتكارات متطورة ومختلفة فلا تضيعوها). (Y)

  23. عبدالوهاب
    reply

    الكتور فى الكلية (هندسة) طلب بحث عن الموضوع ده
    شكرا للافادة

  24. أنس المحيذيف
    reply

    هذي المروحة موجودة في عالم ساكو في مدينة الرياض
    سعرها أعتقد يقارب 300 ريال
    عالم ساكو – شارع التخصصي
    عالم ساكو – نهاية طريق المدينة بإتجاه الجنوب
    عالم ساكو – طريق الملك عبد الله

أضف تعليقًا