مَشاهد جميلة وشهية في آن!

0

استمتعنا سابقاً بمشاهدة العديد من فنون النحت على الطعام مثل النحت على الجبنة والنحت على الزبدة والنحت على البطيخ، وشاهدنا حينها كيف برع هؤلاء الفنانون في تقديم أعمال فنية مدهشة بواسطة هذه المواد الغير تقليدية.

لكن لننسى الآن دهشتنا بهذه الأعمال لأننا سنذهب مع المصور البريطاني كار وارنر إلى ما هو أبعد من ذلك بكثير، فلم يكتفي وارنر بالنحت على الخضار أو الفاكهة لصناعة طائرات أو أشكال حيوانات، بل استخدم الخضار والفاكهة لصناعة مشاهد كاملة:

فتخيلوا أن هذه الصورة التي قد تتصورونها مشهداً طبيعياً ليست أكثر من مجرد خلطة من الطعام!!

فهذا القارب هو حبات من البازلاء التي تسبح فوق شرائح من سمك السلمون، أما الشاطئ والصخور فهي قطع من البطاطس والخبز!

وهذه مجموعة أخرى من أعمال وارنر:

الصخور العملاقة هي قطع من الخبز، والسحاب هو قطع من القرنبيط!

وماذا عن الشلال؟

مجرد أكوام من السكر!

وهنا تحولت قطع جوز الهند إلى تلال من التبن !

قام وارنر بالتقاط هذا المشهد على مراحل ثم قام بتركيب طبقاتها لاحقاً بواسطة الكومبيوتر، وهي ذات الطريقة التي التقط بها أغلب هذه الصور

أخذ هذا المشهد قرابة الثلاثة أيام لتحضيره من البطاطا وورق الملفوف!

المشهد بأكمله مصنوع من الطعام !

لفن النحت على الخضار والفواكه استخدامات كثيرة مثل تقديم الطعام بطريقة فاخرة في المطاعم الكبرى، وتشجيع الأطفال والمرضى في المستشفيات على تناول الأطعمة ذات القيمة الغذائية العالية. ويمكنكم معرفة المزيد عن هذا الفن وفائدته من خلال هذا الموضوع المُفصّل:

فن النحت على الخضار والفواكه

لكن في المقابل أظن أن أعمال وارنر (بجانب جمالها وتميزها) تطرح علامة استفهام حول جدوى إضاعة كل هذا القدر من الطعام من أجل لوحة فنية! (أعني مقارنة بالمواضيع التي شاهدناها سابقاً)

المصدر: Telegraph

0