ممنوع الدخول: صور مدهشة لأماكن منسية ومحظورة بعدسة مات إيميت!

0

ممنوع الدخول! غير مسموح باجتياز السياج! اقتحام المكان يعرضك للمسئولية القانونية!

هل واجهتك أي من اللافتات التي تحمل مثل هذه التحذيرات المنذرة بالويل من قبل؟ وماذا كان رد فعلك؟ الدوران على عقبيك والانطلاق بالجهة المعاكسة تمامًا دون كلمة واحدة إضافية على الأرجح!

لكن هذا ما لا يفعله مات إيميت Matt Emmett، حيث تزده تلك اللافتات إصرارًا على اقتحام المكان… لابد وأنهم يخفون شيئًا جديرًا بالاهتمام أو نفيسًا ما هنا! لا ليس لصًا وإنما هو مستكشف معروف وأحد أشهر مصوري الأماكن في أوروبا، خاصة تلك المهجورة والمنسية منها.

ظل إيميت يلتقط صورًا أخاذة لأماكن ومواقع مخفية عن الأعين بأنحاء أوروبا الشمالية طيلة الثلاث سنوات الماضية؛ وهو ما انتهى به إلى كتابه المصور الضخم “تراث منسي forgotten heritage” والذي يضم سلسلة أعماله الطويلة في تصوير تلك الأماكن غير المأهولة ما بين أطلال مواقع عسكرية خرجت من الخدمة لمصانع وفنادق ومدارس خرساء لا تسمع حتى للرياح بها صوتًا.

بالنسبة لي، تعد هذه الأماكن أكثر إثارة وتشويقًا من تلك المواقع التراثية الأخرى المفتوحة للجماهير أو التي تمثل معلمًا سياحيًا. رصد ذلك التباين بين هاتين الحالتين يمنحني أرضًا خصبة لا مثيل لها ويجعل روحي متلهفة دومًا للمزيد!

فلنطالع معًا بعضًا من أعمال إيميت …

السلالم الداخلية لمدرسة بنين مهجورة في بيركشايرBerkshire، إنجلترا. ترى كم من الأقدام لا تزل تدق هنا في غياب أصحابها؟
من داخل مرصد عسكري مهجور بالقرب من جنت Ghent، بلجيكا.
داخل أحد أبراج التبريد بمحطة طاقة خارج ذواحي جنت Ghent، بلجيكا. طاقة النور بالأعلى إلى السماء والأرض المغطاة بالطحالب الخضراء والأجواء الأثيرية للمبنى الشاسع من الداخل جميعها تمثل كنزًا حقيقيًا لأي مصور.

مصنع غزل ونسيج قديم في سومرست، إنجلترا. يقول إيميت أن مجرد التفكير بأن هذا المكان كان يضج بطنين تلك الماكينات الضخمة التي كانت تهدر طيلة الوقت واليو م تقبع ميتة بلا أدنى صوت؛ يجعل أنفاسه تتسارع مبهورًا.
بهو الدخول لأحد القصور المهجورة والمنسية بجنوب بلجيكا. يقول إيميت أنه اضطر إلى مراوغة حارس العقار الذي يدور حوله على دراجة بينما يحمل بندقية قصيرة إلى جانبه!
أسفل أشهر حدائق لندن الملكية على الإطلاق، يقع خزان الماء المدهش الذي ترونه في الصورة بالأعلى، والذي يرجع تاريخه إلى العصر الفيكتوري وكان يحوي مخزون المدينة من مياه الشرب النظيفة. في العصر الحالي، الخزان جاف تمامًا، ويسير على مقربة منه وبمحاذاته خط مترو أنفاق! يقول إيميت أنه أثناء التقاط تلك الصور بالأسفل كان يشعر بالاهتزازات القوية لقطارات الأنفاق القريبة المسرعة.

نظرة عبر أبواب المحراب الملحق بأحد المدارس المهجورة بوسط بلجيكا. وبالرغم من أن المدرسة قد تم إزالتها مؤخرًا، إلا أن الكنيسة الصغيرة لا تزال قائمة إلى الآن.
مصنع طاقة يضج بعدد ضخم من الأنابيب والمحركات والمضخات الميتة في قلب المنطقة الصناعية في لوكسمبورج.  ربما كانت تلك معلومة غير شائعة، لكن في بدايات القرن العشرين كانت لوكسمبورج المحرك الصناعي لقلب أوروبا بمصانع كذلك الذي ترونه في هذه الصورة.
شامبر دو كوميرس Chambre du Commerce أو بيت تداول الأوراق المالية كما يطلقوا عليه في أنتويرب Antwerp، بلجيكا. المبنى الشاسع والمهجور الذي ترونه قد يتحول قريبًا إلى فندق فاخر كما تقول بعد الأخبار.
نفق عسكري مهجور لاختبار الطائرات في فليت Fleet، إنجلترا. هذه الصورة تعد الأولى في سلسلة أعمال إيميت التي تستعرضها هنا، ويقول أنها المفضلة لديه كذلك. شهد هذا النفق اختبار العديد من الطائرات التجارية والعسكرية النفاثة بما في ذلك الكونكورد الأسطورية!
 
ويمكنكم مطالعة المزيد من صور إيميت واستكشاف أماكن جديدة قديمة منسية دون الحاجة للقفز على الأسيجة المكهربة أو الهروب من كلاب الحراسة الشرسة بزيارة حسابه على فيسبوك هنا.
0

شاركنا رأيك حول "ممنوع الدخول: صور مدهشة لأماكن منسية ومحظورة بعدسة مات إيميت!"

أضف تعليقًا