تجربة سيرن.. أكبر تجربة عرفتها البشرية

0

نظرتنا للكون.. على وشك أن تتغير، حيث قام العلماء اليوم بإجراء أول تجربة ناجحة لفهم كيفية نشأة الكون، وذلك باستخدام جهاز “صادم الهدرون الكبير” المعروف اختصارًا بـ (LHC) والذي يقع في مجمع “سيرن” قرب مدينة جنيف في المنطقة الحدودية بين فرنسا وسويسرا، وتكلف إنشاؤه 6 مليارات دولار، وسيشارك في عملية تحليل النتائج 9 آلاف عالم حول العالم.

هذا الجهاز هو عبارة عن أكبر مسرع (معجل) جزئيات في العالم، بطول 27 كيلومترًا، وهو بذلك أكبر جهاز تم صنعه في تاريخ البشرية.

سيقوم العلماء بإطلاق شعاع من البروتونات في هذا المعجل وتسريعها لتصل إلى 99.99% من سرعة الضوء، ثم تعريضها لحوالي 7 تيرا (مليون مليون) إلكترون فولت من الطاقة، ثم تعريضها لشعاع من البروتونات في الاتجاه الآخر لإجبارها على الاصطدام.

ويتوقع العلماء أن يؤدي هذا كله إلى 600 مليون اصطدام في الثانية الواحدة، ينتج عن كل اصطدام آلاف الجزئيات التي سيتم رصدها وتحليلها للتعرف عليها ودراستها، ولنتخيل معًا طبيعة وحجم أجهزة الاستشعار الهائلة التي تم صنعها بواسطة العلماء والمهندسين لتسجيل والتقاط هذا العدد الخرافي من الاصطدامات متناهية الصغر في الثانية الواحدة.

سيرن CERN

التجربة التي تمت حتى الآن هي النجاح في إطلاق شعاع بروتونات في اتجاه واحد ووصولها للطرف الآخر إلى النقطة النهائية المحددة لها بنجاح، والخطوة التالية هي إطلاق شعاع البروتون المعاكس لإحداث عملية التصادم.

التجربة بالطبع هائلة جدًا وتُعتبر خلاصة العلم البشري خلال تاريخه، وتصنف على أنها أكبر تجربة علمية في تاريخ البشرية، ولنتعرف على بعض الحقائق والأرقام المذهلة (والمرعبة) لنعرف حجم التجربة:

  • اصطدام حزمتين من البروتون يُولد مستويات حرارة قد تصل إلى ألف مليار درجة! وفي ظرف جزء من الثانية، ستصبح النقطة متناهية الصغر الناتجة عن الاصطدام هي النقطة الأكثر حرارة في المجرة كلها! وهي بذلك أكبر من الحرارة في باطن الشمس بـ 100000 مرة!
  • سيكون قلب مُصادم الهيدرونات الكبير (LHC) أضخم آلة تجميد في العالم. حيث يوجد 700000 لتر من الهليوم السائل تُبقي المغنطيسات في 271- درجة مئوية، وهي درجة حرارة أدنى من درجة حرارة الفضاء بين النجوم.
  • البيانات والمعلومات الناتجة عن الاختبار حوالي 70000 جيغابايت في الثانية الواحدة! لن يحفظ العلماء منه سوى ما يعادل 200000 دي في دي في السنة الواحدة، وتم عمل شبكة من عشرات الآلاف من أجهزة الكمبيوتر في شبكة خاصة تسمى Grid.

وللمزيد من الحقائق عنه:

http://public.web.cern.ch/public/en/LHC/Facts-en.html

وهناك في المقابل مخاوف أبداها العديد من العلماء حول العالم من أن هذا الاصطدام قد يؤدي إلى حدوث ثقب أسود يقوم بابتلاع الأرض كلها! ولكن العلماء المشرفون على هذا المشروع رفضوا هذه الفكرة تمامًا.

حتى أن الأمر أثار خيال كتاب قصص الخيال العلمي فكتب دان براون، مؤلف “شفرة دافنشي” رواية بعنوان “ملائكة وشياطين”، تخيل فيها مجتمعًا سريًا يريد أن يدمر الفاتيكان باستخدام قنبلة من المادة المضادة، تم سرقتها من معمل سيرن.

ومن الطريف أن علماء سيرن ردوا على هذه الرواية على موقعهم بأنه لا يوجد شيء اسمه قنبلة من المادة المضادة.

وهذا التقرير المصور من الجزيرة يصور شرحًا مبسطًا لفكرة المسرع:

وللمزيد من المعلومات عن سيرن وعن الجهاز يمكنكم تنزيل “كتيب سيرن للأسئلة الشائعة“.

ولكن.. ما هي أصلًا مسرعات الذرات؟ وما هي نظرية الانفجار الكبير الذين يريدون محاكاتها؟ وما هو الثقب الأسود؟ وما هي المادة المضادة؟

هذه الأسئلة وغيرها نجيب عنها قريبًا..

للمزيد من الصور:

سيرن CERN

على سطح الأرض.. لا يُـمثل معهد “سيرن”، الذي يقع شمال غرب مدينة جنيف على الحدود الفرنسية السويسرية، شيئًا مُـلفتًا للانتباه، حيث لا يشاهد المرء سوى بعض البنايات المتفرقة. في المقابل، يختفي “الوحش” في مكان يقع 100 متر تحت سطح الأرض، ويتمثل في حلقة يبلغ طولها 27 كيلومترًا، مضافًا إليها حلقة أصغر حجمًا لمرحلة ما قبل تسريع الجزيئات و 4 أجهزة استشعار ضخمة جدًا مخصّـصة للاصطدامات.

سيرن CERN

يحتلّ المعجّـل التصادمي الجديد للجزيئات المعروف باسم LHC النّـفق الذي حُـفِـر في وقت سابق لاستضافة المعجّـل الكبير السابق (المعروف باسم LEP)، الذي وقع تفكيكه في عام 2000. بالإضافة إلى النفق الرئيسي، تشتمل شبكة الـ “سيرن” السفلية أنفاقًا أخرى مخصصة يُـطلق عليها اسم “العبور” (ده غير العبوووور للمستقبل 🙂 )، مثل هذا النفق الذي تمر عبره الأنابيب المخصصة لألياف الجزيئات الذاهبة من المعجّـل الأولي إلى المعجّـل الرئيسي.

سيرن CERN

في المواقع الأربعة التي تستقبل أجهزة الاستشعار، استوجب الأمر حفر كهوف عملاقة جدًا وإنزال الرجال والمعدّات من فوق سطح الأرض إليها بواسطة رافعات ضخمة.

سيرن CERN

لإنجاز عملية تسريع الجزيئات، يحتاج المعجّـل LHC إلى عدد كبير من قطع المغناطيس الضخمة، حيث يبلغ تعدادها 1746 قطعة موزّعة على 27 كيلومترًا، وهي المسافة الإجمالية للنفق. يوم 26 أبريل 2007، تستعدّ الرافعة لوضع قطعة المنغاطيس الأخيرة (بطول 15 مترًا ووزن 33 طنًا) في الموضع المخصص لها.

سيرن CERN

نظرًا لاشتمالها على عدد كبير جدًا من المكوّنات، تتزايد احتمالات تعرّض المعجّـل الجديد للجزيئات، للأعطاب الصغيرة. في الصورة، مهندسة تقوم بالتثبّـت من الأداء الإلكتروني لبعض وسائل القياس على إحدى قِـطع المغناطيس.

سيرن CERN

إجراءات تثبُـت في غرفة التبريد المعدّة لتجربة ATLAS، حيث ستخترق جزيئات غاز الأرغون السائل بدرجة حرارة 180° تحت الصفر، لتجعل منه مادة مضيئة وتترك الجزيئات بالتالي الأثر الدالّ على عبورها.

0

شاركنا رأيك حول "تجربة سيرن.. أكبر تجربة عرفتها البشرية"

  1. Amira
    reply

    الموضوع رائع يا بشمهندس انا اول مرة اسمع عنه 😀 و في انتظار البرنامج

  2. Osama Gamal
    reply

    [quote comment=”59″]ana kont areet 3an el mawdoo3 el nahrda
    bas mafhemtesh zay manta 2olt now
    thanx gedan :D[/quote]
    me too 😀
    bas seme3t 3anno men 2abl keda be fatra 🙂

  3. HimtoX
    reply

    [quote comment=”58″]الموضوع رائع يا بشمهندس انا اول مرة اسمع عنه 😀 و في انتظار البرنامج[/quote]
    إن شاء الله قريبا :)، المشكلة إن في أزمة حادة في المواضيع فهرتب إن شاء الله خطة عشان الموضوع ياخد حقه ومينصهرش مع باقي المواضيع لأنه مهم جدا.
    [quote comment=”59″]ana kont areet 3an el mawdoo3 el nahrda
    bas mafhemtesh zay manta 2olt now
    thanx gedan :D[/quote]
    You`re welcome Moahmmed 🙂 إن شاء الله لما تبدأ حلقات برنامج هو في إييييه 😀 هتعم الفائدة أكتر.
    [quote comment=”61″][quote comment=”59″]ana kont areet 3an el mawdoo3 el nahrda
    bas mafhemtesh zay manta 2olt now
    thanx gedan :D[/quote]
    me too 😀
    bas seme3t 3anno men 2abl keda be fatra :)[/quote]
    فعلا الموضوع متابعينه من زمان يا أسامة بس أيامها كان بيغلب عليه أكتر الخيال.
    يعني قرأت أخبار كتيرة جدا عن نهاية العالم اللي هتحصل بسبب التجربة دي 😀

    من التعليقات المستفزة اللي قرأتها صحيح على الخبر ده، أحد قراء العربية كتب رد بيقول فيه:
    “هذه تجربه غير منطقيه وعبثيه لان الله سبحانه خالق الكون وهو اعلم كيف انشى”
    طبعا ده إن دل فإنما يدل إن زي ما سعد زغلول قال: مفيييش فايدة 😀

  4. Yomna
    reply

    سبحان الله الخالق ربنا خلق الكون فى ايام معدودة واحنا بقالنا الاف السنين ولسه العلماء بيحاولوا يعرفوا بداية الخلق:)
    استغربت جدا لما عرفت ان هيشارك 9 الاف عالم وعلى الرغم من كده ماتصلوش بيا 😀 بس لما شوفت العالم اللى فى الفيديو والسبورة العتيقة اللى وراه عرفت هما ليه ماتصلوش 😀

  5. x7moodyx
    reply

    يعطيك الف عافيه على المعلومات الكافيه و الوافيه ..!

    و لدي طلب شخصي اذا سمحت .. الثقوب السوداء ماهي و كيف تستطيع اجتذاب اجرام سماويه ضخمه و هي حجمها صغير ؟؟؟

    بمعنى انه لو معك كيس ووضعت فيه اغراض لامتلئ لكن الثقوب السوداء لا تمتلئ ؟؟

    هذا هو السؤال المحير ..!

    بانتظار الموضوع و رابط المجموعه كما وعدتني اخي الكريم ..!

    • Ahmad Attar
      reply

      الثقوب السوداء تاخذم الانهاية ولم يجدو العلماء الى الان تفسيرا لذلك ولم يتمكنو بمعرفة الى اين تاخذ او الى اين تجذب لغزها محير ولكن يشبه لغز مثلث برمودا

    • DR.KSA
      reply

      طبعا الثقوب السوداء بعيدة كل البعد عن المجموعة الشمسية الي احنا فيها ومالها اي ضوء فهي معتمة وبعيدة مما صعب علينا التعرف عليها هي عبارة عن موت نجوم كبيرة او صغيرة ينتج عنها طاقة لا يتوقعها العلم ولا الخيال من قوة جاذبية عنيفة و ضغط هائل ومن قوة هاذا الضغط والجاذبية الي فيه يتوقف الزمن لمن يدخلة انت متخيل قوة ما يقدر الضوء والي هو اسرع سرعة ان يهرب منها فكيف بنجوم والكواكب ان تهرب وهو عبارة عن نجوم تموت زي ما قلنا بس كيف تمومت؟ تموت النجوم عندما تنكش ذراتها فيتقلص النجم في اقل من اجزاء الثانية تعال ناخذ مثال الأرض لو فقدة ذراتها راح تتقلس الى قرة بحجم ٢ سم والشمس لو تقلصت رات يكون صولها ٢ كيلو فقط فما بالك بانجوم التي يبلغ حجمها مليارات حجم شمسنا راح تكون الآف الكيلو مترات وبس اتمنى انك فهنت وعلى فكرة الثقوب تموت وما تتطول زي الكواكب العادية

  6. HimtoX
    reply

    [quote comment=”70″]سبحان الله الخالق ربنا خلق الكون فى ايام معدودة واحنا بقالنا الاف السنين ولسه العلماء بيحاولوا يعرفوا بداية الخلق:)
    :[/quote]
    المجال ده من المجالات الرائعة جدا في رأيي، لأن أحلى حاجه فيها إنها مش مفهومة 😀
    أو بمعنى أدق، هي أشياء أكبر من قدرتنا الطبيعية على الاستيعاب، فلما بنستوعبها كويس بتبقى نظرتنا للكون مختلفة تماما، وأرجو إن يبقى في علماء عرب في الـ9000 عالم، عشان هتبقى جريمة لو مكانش في حد منا معاهم.
    [quote comment=”77″]يعطيك الف عافيه على المعلومات الكافيه و الوافيه ..!

    و لدي طلب شخصي اذا سمحت .. الثقوب السوداء ماهي و كيف تستطيع اجتذاب اجرام سماويه ضخمه و هي حجمها صغير ؟؟؟

    بمعنى انه لو معك كيس ووضعت فيه اغراض لامتلئ لكن الثقوب السوداء لا تمتلئ ؟؟

    هذا هو السؤال المحير ..!

    بانتظار الموضوع و رابط المجموعه كما وعدتني اخي الكريم ..![/quote]
    شكرا على المشاركة أخي الكريم 🙂
    سنقوم بعمل موضوعات مفصلة ومبسطة تشرح الموضوع كله كما أخبرتك سابقا، ولكن اختصارا هناك العديد من النظريات التي تجيب على سؤال، وأشهرها هو نظرية أينشتاين: النسبية العامة، والتي تقول أن الثقب الأسود يقوم بثني الزمكان إلى الحد الذي يفتح فيه ثقبا يفتح على جزء آخر من الكون من خلال أنفاق دودية (كما في فيلم Contact 🙂 ).
    ليفتح من الناحية الأخرى على ثقوب بيضاء وهي عكس الثقوب السوداء.
    الموضوع قد يبدو غير واضح هنا، ولكن عند كتابة موضوع مفصل عنها سأقوم بوضع رسومات توضيحية وفيديوهات لتوضح الصورة إلى أذهاننا قريبا إن شاء الله.

  7. dina rifky
    reply

    روعة يا م.إبراهيم و الله … أسلوب شيق و معلومات قيمة

    كنا مستغلينك معانا في الصالون … وفقك الله و أعانك

    و في إنتظار الحلقات بفاااارغ الصبر … 😀

  8. HimtoX
    reply

    شكرا جزيلا 🙂 إن شاء الله قريبا..
    وفيه فكرة كمان بتتبوتق الآن في ذهني :D، وهي إنه بدل ما يبقى مجموعة مقالات فقط يبقى مجموعة عمل تكتب معلومات عن الموضوع ده، وهتبقى في شكل موقع كامل هعمل أنا تصميمه وإدارته التقنية، وهتكفل أيضا بالدوماين والهوست، وهيتاح للفريق ده إنه يكتب مقالات فيه.
    فإن شاء الله الموضوع ده ياخد حجمه كما يستحق، لأن نشأة الكون والمواضيع المرتبطة بيه من أكثر المواضيع متعة وتشويقا على الإطلاق.

  9. Amira
    reply

    [quote comment=”104″]شكرا جزيلا 🙂 إن شاء الله قريبا..
    وفيه فكرة كمان بتتبوتق الآن في ذهني :D، وهي إنه بدل ما يبقى مجموعة مقالات فقط يبقى مجموعة عمل تكتب معلومات عن الموضوع ده، وهتبقى في شكل موقع كامل هعمل أنا تصميمه وإدارته التقنية، وهتكفل أيضا بالدوماين والهوست، وهيتاح للفريق ده إنه يكتب مقالات فيه.
    فإن شاء الله الموضوع ده ياخد حجمه كما يستحق، لأن نشأة الكون والمواضيع المرتبطة بيه من أكثر المواضيع متعة وتشويقا على الإطلاق.[/quote]
    الفكرة رائعة فعلا و نافعة جدا ان شاء الله
    بالتوفيق دائما

  10. HimtoX
    reply

    شكرا جزيلا وإن شاء الله تبقى مصدر معلومات جيد لمن يشاء..
    ولو حد عنده أفكار في الموضوع ياريت يبعتهالي ممكن تنفع في تحسين الصورة اللي في ذهني وأكون ممتن للغاية 🙂

  11. www.4ph.net
    reply

    موضوع مثير للاهتمام …

    لكن لو وضعوا هذه 7 مليارات في عدة مشاريع تخدم البشرية اتوقع تكون افضل

  12. HimtoX
    reply

    أتفق معاك لكن على المدى القريب.
    لكن على المدى البعيد أعتقد ممكن تكون التجربة ليها فوائد أكبر.
    بمعنى إن سيرن على سبيل المثال ليها مساهمات في جهاز الأشعة المقطعية وغيره من الأجهزة المتطورة.
    ومعرفة أصل الذرة ممكن يساعد في تعامل أفضل مع الكون ومعالجة مشاكل زي مشاكل الطاقة.

  13. muhammad mabrouk
    reply

    الناس دي يا شباب بتسمع افلام خيال علمي كتيير :(( >:)
    نتائج التجربة دي ان شاء الله يحكولنا عنها اولادنا لأن قدامهم كتيييييييييير عقبال ما يوصولوا لحاجة ولأ اية؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

  14. abdou man
    reply

    ياااااااااااااه

    اخيرا ، لقيت معلومات عن التجربه دي

    انا قعدت ادور كتير علي النت علي تفاصيل التجربه دي ، بس للأسف ما لقيتشي حاجه مفيده كلها أخبار وبس

    موضوع جميل اوي
    كعادة موضوعات المدونة 😀

  15. HimtoX
    reply

    @muhammad mabrouk :
    أعتقد إن في نتائج بالفعل من قبل حتى بداية المشروع، وإسهامات سيرن في مجال الذرة ضخمة للغاية ويمكن الرجوع للموقع لمشاهدة إسهامات سيرن.

    @abdou man :
    شكرا على المشاركة وإن شاء الله لا يزال في الجعبة الكثير 🙂

  16. وليد الكاشف
    reply

    [quote comment=”77″]يعطيك الف عافيه على المعلومات الكافيه و الوافيه ..!

    و لدي طلب شخصي اذا سمحت .. الثقوب السوداء ماهي و كيف تستطيع اجتذاب اجرام سماويه ضخمه و هي حجمها صغير ؟؟؟

    بمعنى انه لو معك كيس ووضعت فيه اغراض لامتلئ لكن الثقوب السوداء لا تمتلئ ؟؟

    هذا هو السؤال المحير ..!

    بانتظار الموضوع و رابط المجموعه كما وعدتني اخي الكريم ..![/quote]
    أنا كل معلوماتي عن الثقوب السوداء انها بتبتدي أولا نجوم بس مش أي نجوم ، لازم تكون نجوم عملاقه
    وبعدين النجوم دي بتستمر في الحياه عن طريق دمج الهيدروجين وتحويله الي هيليوم الي أن ينتهي
    كل الهيدروجين القابل للدمج ، وطبعا ده ممكن يحدث في مليارات السنين ، بعد كده يحدث ما يمكن أن يسمي
    العملاق الأحمر ، وهو نفس النجم ولكن يتضخم حجمه عشرات المرات ويبدأ في دمج الهيليوم لكي يستمر في
    اطلاق الطاقة ، ويستمر بهذا الشكل عدد من مليارات أخري من السنين حتي ينفد مخزون الهيليوم
    فيبدأ النجم في الانكماش ويظل يدمج مكونات مادته مطلقا الطاقة المخزونة في المادة ،ويسمي عندها بالقزم الأبيض
    ويتغير من حاله الي أخري حتي ينتهي الي عنصر الحديد ، وهذا العنصر لايمكن دمج ذراته مع بعضها البعض
    فيقف التفاعل عند ذلك وتسمي عندئذ بنجوم الحديد ، ولكن في حالات قليلة جدا ، يكون النجم بالغ الضخامة من حيث
    الكتلة المادية فيقوم بشي نادر الحدوث في الكون ألا وهوالانهيار علي الذات بفعل الجاذبية الذاتية ، أي تنهار المادة علي نفسها
    فتبدأ الذرات بلانهيار بفعل الجاذبيةحيث تنهارالاليكترونات علي الأنوية وتنسحق الأنوية علي نفسها بما فيها البروتونات والنيترونات
    وتظل المادة تنسحق وتنسحق حتي تصل الي درجة عالية جدا جدا من الكثافة بحيث يمكن أن يزن ما مقداره ملئ علبة من الكبريت
    الي ملايين الأطنان ، وعندئذ تنتهي المادة كما نعرفها وتتولد ما تسمي بالماده السالبة ، وهي الصورة العكسية للماده ويمكن
    أن نسميها موت المادة ، شئ لم يره أحد ولكن تنبأت به النظرية النسبية لأينشتاين ، وهناك دلائل علي وجودها ،
    ولايبقي من نجمنا السابق أي كيان مادي ، لايبقي منه سوي الجاذبية فقط ، والجاذبية هي التي تعمل علي اجتذاب أقرب الأجرام اليه
    فيجذبها ويسحقها كما انسحق هو من قبل ، ولكن العجيب أنه لايبقي منها سوي الجاذبية التي تضاف الي جاذبية المادة السالبة التي كانت
    سابقا نجما ، وتظل تلتهم في الأجرام التي حولها من كواكب وشهب وأقمار وكلما ألتهم زاد جوعه وكلما أبتلع زاد نهمه
    ويتولد عندنا ما يسمي بالثقب الأسود ، وهو مقبرة الماده ان صح التعبير ،ه ويصل من الضخامة الي درجه ابتلاع نجوم ومجموعات نجمية
    بكاملها مثل مجموعتنا الشمسية ، وقد يتسائل البعض خائفا ، وهل عندنا في مجرتنا ثقب أسود ، وأقول له اطمئن فحتي الأن لم يرصد في
    مجرتنا ، مجرة الطريق اللبني أي ثقوب سوداء ، لكن هذا لايمنع أنها قد تتولد في المستقبل ، بل أنها قد تكون موجوده ولكن لم تصل من
    الضخامه الي الحد الذي يمكن أن ترصد به
    وقد يتسائل البعض لماذا سميت الثقوب السوداء بهذا الأسم ، وأقول لأنها حقول جبارة من الجاذبية ، لاتبث أي شئ ، فقط تبتلع كل شئ
    حتي الضوء لايستطيع الفكاك منها
    فلو افترضنا وجود شخص يقف بمركز الثقب الأسود ويمسك بمصباح أو حتي مولد ليزري وحاول أن يطلق منه الأشعة ، فان حقل اجاذبية
    الجبار للثقب الأسود لن يسمح للضؤ أو أشعة الليزر بالافلات ، بل سيمتصها ويعيدها مره أخري اليه .
    بالمناسبة أنا لم أكتب هذه المقالة من واقع كتاب موجود الآن في يدي ، لكنها بعض ما أتذكر من كتب علمية كنت قد قرأتها منذ زمن
    وألرجو أن أكون قد ساهمت بمقدار ولو ضئيل من الافاده

  17. THE_BROKEN
    reply

    يلااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااهوى كل دة هيحصل وانا معرفش
    انا مش فاهم حاجة خالص

  18. رضا
    reply

    هدا الموظوع من ارقى واحسن المواظيع ولاكن التفكير فيه والتمعن بعمق يستوجب اكثرمن عقل. كماانهم فكرو وصممو وتكتمو ووو.

  19. Prof. Dr. wallid tawfik
    reply

    يجب أن نلاحظ الفرق بين الغرب و نحن العرب – !
    هم مشغولون في العلم و تنمية البشرية
    ونحن نختلف على الكورة و نتسابق على الجمال و نختلف على النتائج؟؟؟؟

    حسبي الله و نعم الوكيل على حالنا

  20. واحد مهتم
    reply

    موضوع شيييق جدا
    انا كنت ابحث في الموضوع من فترة طويلة
    ولما قدرت حطيت موضوع في منتدى شبوه نت عن الموضوع لكن الردود كانت جدا مخيبة للآمال
    مثل مستحيل احد يعرف , العلماء يضيعو وقتهم , العلم عند الله بس , نشأة الكون محد بيوصل لها

  21. د. وليد
    reply

    قول الله تعالى “قل سيروا في الأرض فانظروا كيف بدأ الخلق” العنكبوت 20

    للأسف جهلنا بديننا يوصلنا إننا لا نعرف شيئاً عن الكون.
    هذه التجربة من أكثر من 5 سنوات و لها نتائج تنشر دوراً و نحن يوجد منا منا لا يعرف ما هي التجربة أصلاً؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    بالله عليكم هل هذا منطق ؟؟؟؟؟؟؟
    أرجو أن يفيق الجميع من النوم
    ونبدأ ننهض
    كفاية نوم
    و الله المستعان
    د. وليد

  22. د. وليد
    reply

    أبشركم يا أخوان – أتوقع أن 90 % إنشاء الله من العلماء الذين أشتركوا في هذا المشروع يؤمنون بالله و قد يسلموا أيضاً و هذا ليس كلامي و لكنه قول الله تعالى : (إنما يخشى الله من عباده العلماء) :
    طبعاً هناك فرق كبير بين من يعبد الله عن جهل و من يعبد الله و هو يعلم قدر الله تعالى في دقة صنعه سبحانه.
    و من أخر الأخبار عن هذه التجربة أنه نجح جهاز “صادم الهدرون العظيم،” أكبر مسرّع للجزيئات في العالم للمرة الأولى الثلاثاء من صدم شعاعي جزيئات بروتون، في تطور غير مسبوق بتاريخ العلم، وصفه القائمون على المشروع بأنه “فتح جديد في عالم الفيزياء،” في سياق سعيهم للتوصل إلى إعادة سيناريو “الانفجار الكبير” الذي يعتقد أنه تسبب في نشوء الكون.

    الأن هل تروا — هم يطبقون القرأن أكثؤ من المسلمين أنفسهم فهم بدون أن يدروا يطبقون هذه الأيه ” أَوَلَمۡ يَرَوۡاْ ڪَيۡفَ يُبۡدِئُ ٱللَّهُ ٱلۡخَلۡقَ ثُمَّ يُعِيدُهُ ۥۤ‌ۚ إِنَّ ذَٲلِكَ عَلَى ٱللَّهِ يَسِيرٌ۬ (١٩) قُلۡ سِيرُواْ فِى ٱلۡأَرۡضِ فَٱنظُرُواْ ڪَيۡفَ بَدَأَ ٱلۡخَلۡقَ‌ۚ ثُمَّ ٱللَّهُ يُنشِئُ ٱلنَّشۡأَةَ ٱلۡأَخِرَةَ‌ۚ إِنَّ ٱللَّهَ عَلَىٰ ڪُلِّ شَىۡءٍ۬ قَدِيرٌ۬ ) العنكبوت 19،20

    عندنا ناس أصلاً في غيبوبة ولا يدرون ما يحدث من حولهم — يارب ينهض الناس من هذه الغيبوبة قبل فوات الأوان.
    د. وليد

  23. Ghadir
    reply

    يعني ان مركز سيرن للابحاث هو موجود فعلا 🙂 ظننته من تأليف دان براون
    حيث اني امس فقط انهيت رواية ملائكة وشياطين
    سعيدة بتعثري بهذا الموقع القيم
    شــــــــــــكرا جزييييييييييييييييييييييييييييلا

  24. مهدي صالح
    reply

    لا نشأة للكون .
    فالعلم التقليدي ينظر بوجود بداية ونهاية للكون ويُحيل بالتفسير على الصدفة ، الغيب والقوى الخارقة .
    وأنا أقول أن المسألة مرتبطة بالوعي الإنساني المُدرك لمفردات الوجود الظاهر وهي على ستة أنواع :
    1: منظور إليها 2: موزونة 3: مسموعة
    4: ملموسة 5: ذات طعم 6: ذات رائحة
    وإن الوعي الإنساني هو أصل الكون ، مركزه ، صورته ومصدر الإبداع الكوني .
    ومعرفة ذلك تقتضي معرفة حقيقة الإنسان التي تكشف سر الكون .
    وتفصيلات ذلك مع إثباته كامنة في علمي الذاتي .

  25. خالد
    reply

    لن يستطيعون معرفة أصل نشأت الكون …. فقط المسلمون من يعرف ذلك وهو قول الله تعالى كن فكان

  26. في بداية التفكير الحر
    reply

    بسم الله الرحمن الرحيم حبيت ان اقول ان هذه المنشاءة العظيمة لم تنشاء لاكتشاف متى بدا الكون بل
    ((للتوصل الى البعد الاخر وهو البعد المعاكس لعالمنا كما في المرأة بالظبط وقدد حققو تقدم في هذا الشيء وانا اعتقد انها ستكون كارثه عندما يصلون لذلك العالم الله وحده يعرف ماذا سيحث عندها!!!))

  27. حسين
    reply

    أولا: هل المسألة مرتبطة بكيفية نشأة الكون فقط ؟
    ثانيا : المشروع بدأ لأجل معرفة ( اللامادة )! والتي تكون مقابل المادة؟؟
    ثالثا : اللامادة هي الروح ، الملائكة ، الجن ، الهيولى …
    رابعا : وبلا شك وفق النظرية المطروحة لا يمكن لوجود ثقب أسود من نتيجة العملية
    خامسا : هل من المعقول أن يبيحوا بأسرارهم وأسرار مشروعهم الضخم هذا بهذه البساطة
    سادسا : إن هذا المشروع قديم جدا جدا جدا وليس جديد كما يضنها الناس
    سابعا وأخيرا : المشروع هو بإختصار ( إيجاد المعدوم وإعدام الموجود ) كما يضنه أصحاب المشروع
    وما خفي أعظم

  28. ROQAYA ALAA
    reply

    نحنا حتى لما نقول انو بدنا ندخل بحوث علمية بيضحكو علينا وبيقولو ادخل طب واخرس … نحنا عرب =تخلف وجهل بس والله هي السعودية رفعت راسنا يلي نازل تحت الصفر بمقدار سرعة الضوء يلي كانت تعتبر الحد الاعلى للسرعة الكونية ….لك حتى لما الواحد يقول انو بيحب الفيزيا بيصير مسخرة ……… نحنا عبيد للدينار والدرهم والراتب والشهرة وغيرنا رح يركب مركبة فضائية ويكتشف كائنات جديدة

  29. adams
    reply

    وهناك في المقابل مخاوف أبداها العديد من العلماء حول العالم من أن هذا الاصطدام قد يؤدي إلى حدوث ثقب أسود يقوم بابتلاع الأرض كلها
    veryyyyyyyyyyyyyyyyyyyyyyyyyyyyyyyyyyyyyyyyyyyyyyyyyyyyyyyy fany

أضف تعليقًا