علامات مرجعية مبتكرة بسيقان شخصيات الكتب التي تقرأها!

0

محبو الكتب والقراءة لهم طباع بطقوس مختلفة؛ فهناك القاريء الشرس، وهناك القاريء الهاديء، وهناك القاريء السادي وغيرها من أنواع القراء كما تعلمون. عن نفسي، كنت ولا زلت أتعامل دومًا مع الكتب وكأنما هي مصنوعة من أجنحة الفراشات … أقل لمسة ستترك أثرًا. لذا كنت في كثير من الأحيان أرتدي قفازات بلاستيكية شفافة خفيفة لا تترك بصمات أو آثار تعرق بكتبي! هذا سر صغير وغريب لكنه حقيقي.

ما هذا في الواقع إلا وجه من أوجه كثيرة للاحتفاء بالكتب وتقديرها. لم أثن يومًا طرف صفحة من الأعلى لتعليم أين توقفت في القراءة، وكنت أرى هذا الفعل مشينًا لا يقل همجية عن حب شد الخطوط وكتابة التعليقات بخط اليد على هوامش الصفحات. ما الذي قد يدفع أحدهم لكتابة ملاحظاته أو شد خطوط برواية؟ هذا ليس كتاب مدرسي تود استذكار نقاط معينة منه إذا سألتني عن رأيي.

لهذا، كانت سعادتي كبيرة بتلك الأشياء الصغيرة التي ابتكرتها أولينا ميزنيك Olena Mysnyk كعلامات مرجعية Bookmarks يمكنك وضعها بين الصفحات. العلامات المرجعية التقليدية يعيبها أنها تبدو غير متسقة مع الكتب إذا خرجت من بين الصفحات؛ لذا فكرت أولينا في علامات مرجعية جديدة تمثل سيقان شخصيات أدبية شهيرة تبرز من بين صفحات الروايات التي تحوي تلك الشخصيات. هكذا، صار لدينا علامات مرجعية لطيفة بسيقان هاري بوتر، ودوروثي جيل في ساحرة أوز، وشخصيات حرب النجوم، وغيرها من الشخصيات الأدبية المعروفة!

أولينا افتتحت متجرًا إلكترونيا يدعي MyBOOKmark في عام 2011، حيث يمكنكم شراء العديد من هذه العلامات المرجعية الأنيقة وشحنها إليكم حيث كنتم. الفكرة بسيطة كما ترون، لكنها جنت على أولينا بثروة كبيرة، بعدما رحب الآلاف بفكرتها، خاصة لتماسها مع عالم القراءة والشغف بالمعرفة والمتعة. من الجيد حقًا أن نجد من يشاركنا هوسنا بالتفاصيل والمثاليات!

0

شاركنا رأيك حول "علامات مرجعية مبتكرة بسيقان شخصيات الكتب التي تقرأها!"

أضف تعليقًا