السمك الطائر أو إكسوسيتيدي Exocoetidae، هو فصيلة من الأسماك من طائفة شعاعيات الزعانف. وكما يوحي اسمها، فهذا السمك يطير! لا خدعة هنا إن كنت تفكر في هذا …

<

عند اقتراب عدو منها، يضرب ذلك النوع من الأسماك بذيلها في الماء يمينًا ويسارًا بسرعة تجعلها تخرج من الماء، عندئذ تفرد زعنفتين كبيرتين يشبها الشراعين لتنطلق خارج الماء إلى ارتفاعات كبيرة لعدة أمتار، محلقة بسرعة 30 – 40 كيلومتر في الجو لمدة نحو 10 ثوان أو أكثر! وعند سقوطها إلى الماء تقوم بضرب الماء بذيلها على نفس النحو مرة أخرى فتقطع بذلك مسافة أخرى بعيدا عن العدو!

وبتكرار هذه العملية ست أو سبع مرات، يمكنها قطع قرابة كيلو متر كامل! وعند رجوع السمكة الطائرة إلى الماء فهي تضم زعانفها الكبيرة وتعوم كالعادة. مقطع الفيديو الساحر التالي سيأخذ بأنفاسكم …

كما رأيتم، فهو لا يطير كما الطيور ولا يحرك زعانفه في الهواء أو يضرب بها كالأجنحة، بل ينزلق في الهواء كما الطائرات الشراعية. مع هذا يبدو المشهد ساحرًا وبهيًا للغاية! يسمى هذا السمك أحيانًا بـ “بانج بانج” نظرًا للصوت الذي يصدر عنه عند اصتدامه بجانب السفينة. كما أن له عينان منقسمتان كل منهما تتحرك في اتجاه مختتلف، وبهما يستطيع رؤية ما فوقه وما تحته في نفس الوقت! بهذه الطريقة تزيد فرصه في الفرار من أعدائه في البحر من الأسماك الكبيرة، ومن اعدائه في السماء من طيور البحر.

<

السمك المفترس الكبير الذي رأيتموه يتغذى على السمك الطائر في المقطع السابق يسمى سمك الدورادو Dorado وتدعى أيضًا بالـ “ماهي ماهي Mahi-mahi” أو “القوي القوي” بلغة الهاواي. كذلك الطير الشره الذي يحلق بالأعلى في الانتظار هو طير الفرقاطات Fregata الذي ينتمي عائلة البجعيات، وتصل سرعته إلى 450 كم/ساعة! كما ترون، فأعداء السمك الطائر لا يشق لها غبار، ولمثل هذا السبب كانت قدرة السمك الطائر المميزة والاستثنائية على الرد!

يؤكل السمك الطائر في جزر البحر الكاريبي وفي اليابان، والصين وفيتنام. ويستخدمه اليابانيون في صناعة غذاء السوشي، كما أن بطارخه تعد لديهم من المأكولات اللذيذة. للأسف، لم تستطع مهارة السمك الطائرة وقدراته الاستثنائية إنقاذه من المفترس الأسمى في هذا العالم … ذلك الذي يدعى إنسانًا.

تعليقات فيسبوك

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz