لماذا الدينار الكويتي هو أغلى عملة في العالم؟

0

في عالم المال والأعمال يهتم الجميع بصعود العملات وهبوطها لما تتركه من أثر مهم على التجارة العالمية والمعاملات الخارجية، فعند النظر إلى قائمة العملات الأعلى قيمة في العالم يتم النظر أولا إلى ما تقابله هذه العملة مع الدولار الأمريكي الذي يعتبر العملة الأكثر تداولاً في العالم.

حسنًا في هذا المقال سوف نتساءل عن ما هي أغلى عملة في العالم ، عن العملة المتربعة على عرش العملات في وقتنا الراهن ولماذا؟ في حين أننا نبحث مع قرائنا الأعزاء حول هذه الإجابة في هذه السطور.

أغلى عملة في العالم

الدينار الكويتي

يعتبر الدينار الكويتي أغلى عملة في العالم متداولة في الوقت الحالي حيث نستطيع معرفة قيمته فقط بإلقاء نظرة سريعة للسطر أدناه الذي يوضح فرق سعر الدينار الكويتي إلى الدولار واليورو والجنية الإسترليني.

1 دينار كويتي = $3.27 دولار أمريكي = 3.08 يورو أوربي =  2.64جنية البريطاني

تاريخ العملة الكويتية

تم تقديم الدينار إلى السوق الداخلي والخارجي في عام 1960 فقط ليحل محل الروبية الخليجية، والتي كانت حينها تعادل قيمة الروبية الهندية. كما كانت تعادل في البداية قيمة جنيه إسترليني واحد. أما الآن فقيمة 217 روبية هندية مساوية إلى دينار الواحد.

عندما غزا العراق الكويت في عام 1990م، حل الدينار العراقي محل الدينار الكويتي حيث أخذت القوات العراقية كميات كبيرة من العملات الورقية الكويتية. بعد خروج القوات وعودة الكويت تم استعادة الدينار الكويتي كعملة للبلاد وتم طرح سلسلة أوراق نقدية جديدة، مما سمح بتدوين الأوراق النقدية السابقة، بما فيها تلك المأخوذة.

ولكن.. لماذا الدينار الكويتي هو أغلى عملة في العالم ؟

* إنها عملة ذات سعر ثابت، لذلك فهي تحافظ على قيمتها العالية دون أن تتأثر مباشرة بقوانين العرض / الطلب في السوق.

* الكويت لديها ما يقرب من 10 ٪ من احتياطيات النفط في العالم.

* يمثل البترول ما يقارب من نصف الناتج المحلي الإجمالي.

* الكويت لديها نظام مصرفي متطور (يمكنه الحفاظ على هذا المعدل الثابت على الدوام).

* تنقسم العملة الكويتية الواحدة مثلا الدينار الكويتي إلى مئات (على سبيل المثال دولار واحد يساوي 100 سنت) ، ينقسم الدينار إلى آلاف (1 دينار يعادل 1000 فلس).

* لديها المزيد من الصادرات مقارنة بوارداته، وهذا يعني أن البلدان التي تعتمد على السلع الأساسية التي تصدرها الكويت (مثل النفط) تضطر لدفع الأموال بالدينارات (عملة البلد المصدر) مما يخلق طلباً هائلاً على عملتها.

شرح لعلاقة الصادرات النفطية بارتفاع العملة

سوف نشرح الآن مثال بسيط جدًا رغم وجود عوامل أخرى أكثر تعقيدًا في هذا الشأن:

أفترض مثلا أنك رئيس بلد يسمى A،لديك قوة عاملة لا يستهان بها إلا أن بلدك التي تحكمها تفتقر إلى الموارد الطبيعية التي يحتاجها الشعب، فما الحل؟

يمكنك كسب المال لبلدك من العمل الجاد والأيادي العاملة التي تمتلكها في شعبك لتقوم باستيراد تلك الموارد من البلدان التي حباها الله هذه النعم.

الآن إذا كانت عملتك المحلية في بلدك تسمي A$ والدولة التي قمت بالاستيراد منها تملك عملة تسمى مثلًا B$، فكيف ستدفع ثمن مشترياتك؟

سوف تضطر أن تشتري العملة B$ بمقابل عملتك الخاصة A$ من أسواق العملات الدولية الموجودة في بلدك وهذا يعني زيادة الطلب على العملةـ B$ وجعل قيمتها ترتفع.

ووفقًا لهذا المثال يمكننا اعتبار البلد A هي بلدان مثل الولايات المتحدة، المملكة البريطانية المتحدة، اليابان، الهند.. الخ. أما البلد B فهي بلدان مثل الكويت، المملكة العربية السعودية وعمان.. الخ، والموارد الطبيعة التي تشتريها معظم الدول وتحتاجها كل الشعوب هي الذهب الأسود “النفط” الذي يكون الطلب عليه دائمًا مرتفعًا ويجعل من البلد التي تملك هذه السلعة صاحبة عملة قوية ومستقرة وذات قيمة عالية.

شاهد هذا الفيديو:

ختامًا.. للمتابع في الشئون الاقتصادية يعلم أنه قد حدث وكان الجنيه الإسترليني أقوى عملة، ثم بعد الحرب العالمية كان الدولار الأمريكي هو العملة الأقوى حتى واجهوا الركود الاقتصادي منذ فترة ليست بالبعيدة. وحتى وقت قريب، لم تكن العملة الصينية ذات اسم أو ذكر لأن هذا البلد يناضل اقتصاديًا وبشراسة، ولكن وضع الصين أختلف الآن وأصبحت عملتها أكثر قوة ومن المتوقع أن تتفوق العملة الصينية لتصبح عملة التجارة الدولية في المستقبل وتتقدم على كل العملات الخليجية الأخرى فهل تظن عزيزي القارئ أن هذا قد أصبح وشيك الحدوث أم مازالت الدول النفطية هي المتصدرة للمشهد الاقتصادي؟

0

شاركنا رأيك حول "لماذا الدينار الكويتي هو أغلى عملة في العالم؟"